الرئيسية<A class=normalاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




شاطر | 
 

 حكم الغيبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب بلا نبض
Admin
avatar

عدد المساهمات : 307
نقاط : 665
تاريخ الميلاد : 16/09/1991
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
العمر : 26
العمل/الترفيه : مافيش
المزاج المزاج : تمام الحمد لله

مُساهمةموضوع: حكم الغيبه   الإثنين فبراير 08, 2010 4:14 am

السؤال
أريد أن أعرف هل تنحصر كبائر الذنوب في ما ذكره الرسول – صلى الله عليه وسلم – في حديث السبع الموبقات أم يشمل غيرها ؟ وإن كان نعم، فمثل ماذا؟ وهل الغيبة من كبائر الذنوب ؟ أنا أعاني من هذا الداء – للأسف- حتى حين أحاول الابتعاد عنه، من حولي لا يعينونني على ذلك -كما تعرفون - هو داء منتشر بين معشر النساء، ماذا تنصحونني ؟

الجواب
كبائر الذنوب لا تنحصر في السبع الموبقات المذكورة في قوله – صلى الله عليه وسلم - : " اجتنبوا السبع الموبقات " بل تشمل غيرها كما جاء في صحيح البخاري (6675) عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس، وفي الصحيحين (البخاري (5976) ومسلم (87)) واللفظ للبخاري أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر قلنا: بلى يا رسول الله، قال : " الإشراك بالله وعقوق الوالدين وكان متكئاً فجلس، فقال: " ألا وقول الزور وشهادة الزور ألا وقول الزور وشهادة الزور" فما يزال يقولها حتى قلت: لا يسكت، وعنه – صلى الله عليه وسلم -:" إن من أكبر الكبائر استطالة المرء في عرض رجل مسلم بغير حق..." رواه أبو داود (4877) .
وأما الغيبة فإنها من كبائر الذنوب بل قد قال القرطبي في ( الجامع لأحكام القرآن ) إنه لا خلاف في أن الغيبة من الكبائر ، فكبائر الذنوب هي كل معصية فيها حد في الدنيا أو وعيد في الآخرة من عذاب، أو غضب، أو نحو ذلك، وأما النصيحة لمن بلي بهذا الداء فهي كالتالي :
أولاً : تذكر عظم هذا الذنب ومغبته في الدنيا والآخرة .
ثانياً : أن يستحضر العبد عند نطقه بكلمة لا ترضي الله مراقبة الله – تعالى – له، وأن يتذكر أن عليه ملائكة يكتبون ما يلفظ من قول، وأن على كل امرئ حافظين كرام كاتبين فليستح منهم .
ثالثاً : البعد عن مجالس السوء، وليصحب المؤمن من يعينه على طاعة الله، ومن يذكره بالله رؤيته .
رابعاً : إن الاشتغال بالنافع المفيد، وملء المجالس بالخير والهدى من طلب العلم الشرعي والدعوة إلى الله .
خامساً : تعويد اللسان الصمت عن كل مالا ينفع وليجعل المؤمن كلامه ذكراً، وصمته فكراً، والله - تعالى - أعلم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashab3alatool.gid3an.com
 
حكم الغيبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصحاب علي طول ::   :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: